القصة وراء The Journal

القصة وراء The Journal

Author: Mohamed Samir

بواسطة محمد سمير

حملة تسويقية ناجحة تثير رغبتك فى السفر

يعد التسويق أمرًا حيويًا لكل نشاط تجاري ، وأصبح التواجد الرقمي مهمًا للغاية في الوقت الحاضر . التواجد الجيد هو الذي يجعل عملائك المحتملين يتفاعلون مع نشاطك التجارى ، ولكن التواجد الرائع هو الذي يثير مشاعرهم ويولد رغبة داخلية في شراء منتجك أو خدمتك .

لكن المشكلة تكمن في أنه ليس من السهل الوصول إلى العملاء المحتملين وإثارة مشاعرهم أو نقل شعور معين إليهم . لذا كيف يمكنني فعل هذا؟ هل هو ممكن؟!

هذا هو بالضبط ما تفعله Intrepid .

Intrepid هي وكالة سفر تؤمن أن سفر المجموعات الصغيرة يحدث فرقًا .

إستطاعت Intrepid أن تصل مباشرة الى مشاعر عملائها ، وعندما يرتبط شئ ما بالمشاعر يكون له تأثير كبير . هذا واحد من مقاطع الفيديو  الخاصة بهم 

تستخدم Intrepid قنوات تسويق متنوعة للوصول إلى عملائهم المحتملين . لديهم مدونة تسمى “The JOURNAL” حيث يشاركون قصص حقيقية وتجارب لعملائهم الحقيقيين .

تستخدم أيضًا منصات التواصل الاجتماعى مثل Facebook و Instagram و Twitter و YouTube و Pinterest . وتستهدف الجمهور على كل منصة باستخدام المحتوى المناسب لها . على سبيل المثال ، Instagram عبارة عن منصة للمحتوى المرئي ، لذلك يستخدمون الصور للوصول الى الجمهور المستخدم لهذه المنصة .

مقاطع الفيديو أيضًا لها تأثير كبير . عندما تشاهد أحد مقاطع الفيديو الخاصة بهم ، فإنك تشعر بالسعادة كما لو أنك معهم ، لذلك يستخدمون منصة YouTube لعرض بعض مقاطع الفيديو من رحلاتهم الحقيقية لنقل هذا الشعور الممتع إلى عملائهم المحتملين .

خاتمة

إذا كنت ترغب في الوصول إلى عملائك المحتملين والتأثير عليهم ، فأنت بحاجة أولاً إلى فهم شخصية العميل ورحلة العميل وإعداد المحتوى الذي يهتم به العميل ، ولا تنسَ أن “المحتوى هو الملك” ، مما يعني أن المحتوى هو أهم شيء . بعد ذلك ، تحتاج إلى نشر و توزيع هذا المحتوى على قنوات التسويق المناسبة باستخدام أدوات التسويق والتحليل التي سنتحدث عنها لاحقاً .

إذا كنت تريد معرفة المزيد عن التسويق وكيفية تطوير مشروعك ، ضع عنوان بريدك الإلكتروني ، واشترك في نشرتنا البريدية وسوف نرسل أساليب ومقالات وأفكار تسويقية مباشرةً إلى صندوق البريد الوارد الخاص بك .

اترك تعليقاً