فهم عملية التسويق

فهم عملية التسويق

Author: Mohamed Samir

محمد سمير

دائماً بنسمع الأسئلة دى ، ولذلك هجاوب عليهم فى المقال ده .

التسويق مش إعلان على الفيس بوك أو أى منصة من منصات التواصل الاجتماعى فقط ، التسويق هو عملية متكاملة تتكون من أربع مراحل ، وهم كالآتى :

  1. التخطيط .
  2. الإنشاء .
  3. النشر .
  4. التحليل .

ثم التعلم من التحليل وإحصائياته ، وإعادة العملية مرة أخرى (عملية مستمرة) .

عملية التسويق

عشان تقدر تنفذ العملية دى بالشكل الصحيح ، لازم تفهم حاجتين مهمين جداً :

  1. شخصية العميل (Buyer Persona) .
  2. رحلة العميل (Buyer Journey) .

1. شخصية العميل (الجمهور المستهدف)

من هو عميلك المحتمل ؟ أين تجده ؟ هل يمكن الوصول اليه من خلال  منصات التواصل الاجتماعى ، أم محركات البحث ، أم شئ آخر … الخ ؟

عشان تختار المحتوى المناسب لازم تكون فاهم شخصية العميل وده لإن المعلومات الواردة في المحتوى هي اللى هتساعده على تحقيق أهدافه وهتخليه يقتنع بك كمقدم لمنتج أو خدمة . والتصميم المصاحب للمحتوى هو ما يجعل المحتوى سهل الوصول إليه .

لازم تسأل نفسك الأسئلة دى لفهم المحتوى المناسب لجمهورك المستهدف .

2. رحلة العميل

المحتوى اللى هتقدمه يجب أن يتوافق مع رحلة العميل ، لذلك تحتاج إلى فهم كل مرحلة من مراحل هذه الرحلة من أجل إعداد المحتوى المناسب لكل مرحلة  . طيب ايه هى المراحل دى ؟! 

1 - مرحلة الوعى :

في المرحلة دى ، يبدأ عميلك المحتمل في التعرف على المنتج أو الخدمة اللى بتقدمها ويدرك أن المنتج أو الخدمة بتاعتك بتلبى احتياج عنده ، أو فى بعض الأحيان بيكتشف أن لديه حاجة للمنتج أو الخدمة اللى بتقدمها .
على الرغم إن الحاجة تنشأ عن ألم معين ، إلا أن الناس في بعض الأحيان بيبقوا مش مدركين أن لديهم حاجة لغاية لما يشوفوا منتج أو خدمة بتلبي الحاجة دى ، على سبيل المثال ، في الماضي لو سألت الناس "محتاجين ايه ؟" ماكنتش هتلاقى حد يقولك "سيارة" لانهم فى الوقت ده مايعرفوش حاجة اسمها سيارة ، وإدراكهم لاحتياجهم للسيارة ماظهرش إلا لما شافوا السيارة ، ولذلك ربما كانت إجابتهم على السؤال ده هى "خيول أسرع" .

- مرحلة الاهتمام :

في المرحلة دى ، يبدأ عميلك المحتمل في الاهتمام بمنتجك أو خدمتك ، وبالتالى بيبدأ يتابعك ويجمع معلومات عن المنتج أو الخدمة اللى بتقدمها عن طريق طرح أسئلة حول الميزات ، والسعر ، والشحن ... إلخ .
ولذلك فى المرحلة دى هتلاقى الناس بتسأل بس من غير ماتشترى لأنهم في مرحلة الاهتمام وده معناه أنهم مهتمين بمنتجك أو خدمتك ، لكنهم لم يتخذوا قرار الشراء بعد .

- مرحلة الرغبة :

في المرحلة دى ، بتتكون لدي العميل الرغبة في شراء منتجك أو خدمتك ، لكنه بيسأل نفسه "ليه يشترى من عندك مش من عند حد ثانى ؟!" وعشان كده بيبدأ في إجراء مقارنات بين منتجك والمنتجات الأخرى وبينك وبين منافسيك .
المرحلة دى هي أفضل مرحلة لتحفيزه على اتخاذ إجراء ما ، على سبيل المثال من خلال تقديم خصم لتحفيزه على الشراء ، أو تنفيذ تقنية clickbait لجمع بيانات عملائك المحتملين مثل عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام التليفونات الخاصة بهم وبالتالى هتقدر تستهدفهم بعد كده إستهداف مباشر .

- مرحلة إتخاذ القرار :

فى المرحلة دى العميل بيتخذ قرار سواء بالشراء أو أي إجراء آخر مثل الاشتراك في نشرتك البريدية .

- مرحلة ما بعد إتخاذ القرار :

إذا كان قراره هو الشراء ، فهيتكلم عنك كويس وهيرشحك لأصدقائه و معارفه إذا كان راضى ، أو هيتكلم بشكل سيئ إذا كان غير راضى (Word of mouth) ودورك هنا هو إمداده بخدمة ما بعد البيع للتأكد من رضاه .
أما إذا كان تصرفه شيئ آخر مثل الاشتراك في نشرتك البريدية ، فهتحتاج إلى بدء حملة تسويق عبر البريد الإلكتروني .

طيب ايه هو المحتوى المناسب لكل مرحلة ؟ فى الصورة التالية بعض الأمثلة :

المحتوى المناسب لكل مرحلة من مراحل رحلة العميل

فى المقالات القادمة ، هنتكلم عن كل خطوة من خطوات عملية التسويق بالتفصيل .

لو عايز تعرف أكثر عن التسويق وكيفية تطوير مشروعك ، اكتب عنوان بريدك الإلكتروني ، واشترك في نشرتنا البريدية وهنبعتلك أساليب وأفكار تسويقية إلى صندوق البريد الوارد الخاص بك .

This Post Has One Comment

اترك تعليقاً